الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ابن فاذشاه

ابن فاذشاه

الشيخ الرئيس المسند ، أبو الحسين ، أحمد بن محمد بن الحسين بن محمد بن فاذشاه ، الأصبهاني التاني .

سمع الكثير من : أبي القاسم الطبراني ، وكان سماعه مع جده الحسين في سنة أربع وخمسين وثلاثمائة . روى " المعجم الكبير " كله عن الطبراني ، وغير ذلك .

حدث عنه : معمر بن أحمد اللنباني والمحسد بن محمد الإسكاف ، وطاهر بن محمود الصباغ ، وأبو الفتح عبد الله بن محمد الخرقي ، [ ص: 516 ] وأبو القاسم عبد الله بن عمر الغسال ، وعبد الجبار بن محمد التاجر ، وعبد الأحد بن أحمد العنبري ، ونصر بن أبي القاسم الصباغ ، والهيثم بن محمد المعداني ، وستان بنت حسين الصالحاني ، ومحمد بن عمر بن عزيزة ، وأبو سعد أحمد بن عبد الكريم الأطروش ، وأبو علي الحداد ، ومحمود بن إسماعيل الأشقر ، وخلق من شيوخ السلفي .

قال يحيى بن منده : كان ابن فاذشاه صاحب ضياع كثيرة ، صحيح السماع ، رديء المذهب .

قلت : كان يرمى بالاعتزال والتشيع .

مات في صفر ، سنة ثلاث وثلاثين وأربعمائة ومن شعره :

سهام الشيب نافذة مصيبة وسابقة الملمة والمصيبة     ومن نزل المشيب بعارضيه
قد استوفى من الدنيا نصيبه

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث