الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى أمن هذا الذي يرزقكم إن أمسك رزقه

أمن هذا الذي يرزقكم إن أمسك رزقه انتقال آخر ، والكلام على أسلوب قوله أم من هذا الذي هو جند لكم ، وهذا الكلام ناظر إلى قوله وكلوا من رزقه على طريقة اللف والنشر المعكوس .

والرزق : ما ينتفع به الناس ، ويطلق على المطر ، وعلى الطعام ، كما تقدم في قوله تعالى وجد عندها رزقا .

وضمير ( أمسك ) وضمير ( رزقه ) عائدان إلى لفظ ( الرحمان ) الواقع في قوله من دون الرحمن .

وجيء بالصلة فعلا مضارعا لدلالته على التجدد ؛ لأن الرزق يقتضي التكرار ؛ إذ حاجة البشر إليه مستمرة . وكتب ( أمن ) في المصحف بصورة كلمة واحدة كما كتب نظيرتها المتقدمة آنفا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث