الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ليس على الأعمى حرج ولا على الأعرج حرج

جزء التالي صفحة
السابق

ليس على الأعمى حرج ولا على الأعرج حرج ولا على المريض حرج ومن يطع الله ورسوله يدخله جنات تجري من تحتها الأنهار ومن يتول يعذبه عذابا أليما

ليس على الأعمى حرج ولا على الأعرج حرج ولا على المريض حرج أي: في التخلف عن الغزو لما بهم من العذر والعاهة، فإن التكلف يدور على الاستطاعة وفى نفي الحرج عن كل من الطوائف المعدودة مزيد اعتناء بأمرهم وتوسيع لدائرة الرخصة. ومن يطع الله ورسوله فيما ذكر من الأوامر والنواهي. يدخله جنات تجري من تحتها الأنهار وقرئ "ندخله" بنون العظمة. ومن يتول أي: عن الطاعة. يعذبه وقرئ بالنون. عذابا أليما لا يقدر قدره.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث