الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثواب التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير

جزء التالي صفحة
السابق

2322 - وعن ابن عمر - رضي الله عنهما - : أنه قال : سبحان الله هي صلاة الخلائق ، والحمد لله كلمة الشكر ، ولا إله إلا الله كلمة الإخلاص ، والله أكبر تملأ ما بين السماء والأرض ، وإذا قال العبد : لا حول ولا قوة إلا بالله ; قال الله تعالى : أسلم واستسلم . رواه رزين .

التالي السابق


2322 - ( وعن ابن عمر : أنه قال ) أي : موقوفا عليه ( سبحان الله هي صلاة الخلائق ) أي : عبادتها وانقيادها . قال تعالى : ( وإن من شيء إلا يسبح بحمده ) ذكره الطيبي ، وقال عز وجل : كل قد علم صلاته وتسبيحه والتسبيح إما بالقال أو بالحال ، حيث يدل على الصانع وعلى قدرته وحكمته . ( والحمد لله كلمة الشكر ) أي : عمدته ورأسه كما سبق ، ( ولا إله إلا الله كلمة الإخلاص ) أي : كلمة التوحيد الموجبة خلاص قائلها من النار ، أو كلمة لا تنفع إلا مقرونة بالصدق والإخلاص ، ( والله أكبر تملأ ) : بالتأنيث باعتبار الكلمة ، وتذكر باعتبار اللفظ أي : يملأ ثوابها أو عظمته ( ما بين السماء والأرض ) : إذ لا كبير فيهما إلا حقير بالإضافة إليه ( وإذا قال العبد : لا حول ولا قوة إلا بالله ) أي : وتصور مبناه وتحقق بمعناه ( قال الله - تعالى - : أسلم ) أي : إسلاما كاملا ( واستسلم ) أي : انقاد ظاهرا وباطنا ( رواه رزين ) .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث