الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة وجد طفلا ومعه شيء من المال ثم رباه حتى بلغ

جزء التالي صفحة
السابق

وسئل قدس الله روحه عمن وجد طفلا ومعه شيء من المال ثم رباه حتى بلغ من العمر شهرين . فجاء رجل آخر لترضعه امرأته لله .

فلما كبر الطفل ادعت المرأة أنه ابنها وأنها ربته في حضن أبيه .

فهل يقبل قولها ؟ وهل يجب عليها أن تعطي الرجل الثاني ما أنفقه عليه ؟ ويلزم الرجل الأول ما وجد مع ابنه ؟ .

التالي السابق


فأجاب : إذا كان الطفل مجهول النسب وادعت أنه ابنها : قبل قولها في ذلك ويصرف من المال الذي وجد معه في نفقته مدة مقامه عند الملتقط .

والله أعلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث