الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قصة حجة الوداع

جزء التالي صفحة
السابق

2560 - وعن عائشة - رضي الله عنها - أنها قالت : قدم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لأربع مضين من ذي الحجة ، أو خمس ، فدخل علي وهو غضبان ، فقلت : من أغضبك يا رسول الله ، أدخله الله النار ، قال : أوما شعرت أني أمرت الناس بأمر ، فإذا هم يترددون ، ولو أني استقبلت من أمري ما استدبرت ما سقت الهدي معي حتى أشتريه ، ثم أحل كما حلوا . ( رواه مسلم ) .

التالي السابق


2560 - ( وعن عائشة أنها قالت : قدم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لأربع ) أي : ليال ( مضين من ذي الحجة أو خمس ) شك منها ، أو من الراوي عنها ( فدخل علي وهو غضبان ) أي : ملآن من الغضب حين تأخر بعض أصحابه في فسخ الحج إلى العمرة لإحدى العلل المشتهرة ( فقلت : من أغضبك يا رسول الله ، أدخله الله النار ) دعاء ، أو إخبار ( قال : أو ما شعرت ) أي : أو ما علمت ( أني أمرت الناس ) أي : بعضهم ( بأمر ) ، وهو فسخ الحج ( فإذا هم ) أي : بعضهم ( يترددون ) أي : في طاعة الأمر ومسارعته ، أو في أن هذه الإطاعة هل هي نقصان بالنسبة إلى حجهم ( ولو أني استقبلت من أمري ما استدبرت ما سقت الهدي معي حتى أشتريه ) أي : الهدي بمكة ، أو في الطريق ( ثم أحل ) أي : بالفسخ ( كما حلوا ، رواه مسلم ) - رحمه الله - تعالى - .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث