الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مقصودها

[ ص: 179 ] سورة التحريم وتسمى سورة النبي صلى الله عليه وسلم

مقصودها الحث على تقدير التدبير في الأدب مع الله ومع رسوله (صلى الله عليه وسلم ومع سائر العباد والندب إلى التخلق بالأدب الشرعي وحسن المباشرة لا سيما [ للنساء -] اقتداء بالنبي (صلى الله عليه وسلم في حسن عشرته وكريم صحبته وبيان أن الأب الشرعي تارة يكون باللين والأناة، وأخرى بالسوط وما داناه ومرة بالسيف وما والاه، وكل من اسميها التحريم والنبي (صلى الله عليه وسلم موضح لذلك ( بسم الله الذي له الكمال كله على الدوام ( الرحمن الذي عم عباده بعظيم الإنعام ( الرحيم الذي أتم خواصه نعمة الإسلام.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث