الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سليم بن جابر

6384 - حدثنا أبو مسلم الكشي ، ثنا سهل بن بكار ، ثنا أبو الخليل عبد السلام ، ثنا عبيدة الهجيمي ، عن أبي تميم ، قال : قال أبو جري جابر : ركبت قعودا لي ، فأتيت مكة في طلبه ، فإذا هو جالس صلى الله عليه وسلم ، فقلت : السلام عليك يا رسول الله ، فقال : " وعليك " قلت : إنا معشر أهل البادية قوم منا الجفاء ، فعلمني كلاما ينفعني الله به ؟ قال : " اتق الله ، ولا تحقرن من المعروف أو الخير شيئا ، وإياك وإسبال الإزار فإنه من المخيلة ، وإن الله عز وجل لا يحب المختال " ، فقال رجل : يا رسول الله ، ذكرت إسبال الإزار ، وقد يكون بساق الرجل القرح أو الشيء يستحيي منه ؟ فقال : " لا بأس إلى نصف الساق ، أو إلى الكعبين ، إن رجلا ممن كان قبلكم لبس بردة فتبختر فيها ، فنظر الله عز وجل إليه من فوق عرشه ، فمقته ، فأمر الأرض فأخذته ، فهو يتجلجل بين الأرض ، فاحذروا مقت الله عز وجل " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث