الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله

جزء التالي صفحة
السابق

وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه سميع عليم

وإما ينزغنك من الشيطان نزغ : وإما ينخسنك منه نخس ، بأن يحملك بوسوسته على خلاف ما أمرت به فاستعذ بالله : ولا تطعه ، النزغ والنسغ : الغرز والنخس ، كأنه ينخس الناس حين يغريهم على المعاصي ، وجعل النزغ نازغا ، كما قيل : جد جده ، وروي أنها لما نزلت ، قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : "كيف يا رب والغضب" ، فنزل : [ ص: 546 ] وإما ينزغنك من الشيطان نزغ ، ويجوز أن يراد بنزغ الشيطان : اعتراء الغضب ; كقول أبي بكر - رضي الله عنه - : إن لي شيطانا يعتريني

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث