الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وقفينا على آثارهم بعيسى ابن مريم مصدقا لما بين يديه من التوراة وآتيناه الإنجيل فيه هدى

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 1147 ] قوله: وقفينا آية 46

[6453] حدثنا موسى بن أبي موسى الكوفي، ثنا هارون بن حاتم ، ثنا عبد الرحمن بن أبي حماد ، عن أسباط بن نصر ، عن السدي ، عن أبي مالك ، قوله: وقفينا أتبعنا.

الوجه الثاني:

قرأت على محمد بن الفضل ، حدثنا محمد بن علي ، ثنا محمد بن مزاحم ، ثنا بكير بن معروف ، عن مقاتل بن حيان قوله: وقفينا يقول: بعثنا.

قوله تعالى: على آثارهم

[6454] وبه عن مقاتل بن حيان ، قوله: وقفينا على آثارهم يقول: من بعدهم، قوله: بعيسى ابن مريم مصدقا لما بين يديه من التوراة

قوله تعالى: وآتيناه الإنجيل

[6455] حدثنا أبي ، ثنا عبد الله بن رجاء ، أنبأ عمران القطان أبو العوام، عن قتادة، عن أبي المليح ، عن وائلة، أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: أنزل الإنجيل لثلاث عشر خلت من رمضان.

قوله تعالى: فيه هدى ونور قد تقدم تفسيره.

قوله تعالى: ومصدقا لما بين يديه من التوراة الآية

[6456] حدثنا أبي ، ثنا سهل بن عثمان ، ثنا المحاربي ، عن محمد بن إسحاق ، عن داود بن الحصين، عن عكرمة ، عن ابن عباس : وموعظة للمتقين الذين من بعدهم إلى يوم القيامة.

[6457] حدثنا الحسن بن أحمد ، ثنا إبراهيم بن عبد الله بن بشار، ثنا سرور بن المغيرة ، عن عباد بن منصور ، عن الحسن ، وموعظة للمتقين بعدهم فيتقوا نعمة الله تعالى ويحذرونها.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث