الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل الميم المضمومة

( [فصل ] الميم المضمومة )

" مؤمن " مصدق . والله جل وعز مؤمن ، أي مصدق للمؤمنين . ويكون من الأمان ، أي لا يأمن إلا من آمنه ، أي من يأمن مكر الله ، وهو عاص له فهو خاسر .

[ ص: 432 ] مفلحون : الفلاح [هو ] البقاء والظفر أيضا ، ثم قيل لكل من عقل وحزم وتكاملت فيه خلال الخير : قد أفلح . وقوله جل وعز : أولئك هم المفلحون أي الظافرون بما طلبوا ، الباقون في الجنة .

مستهزئون ساخرون [وقوله ] : الله يستهزئ بهم أي يجازيهم جزاء استهزائهم .

متشابها أي يشبه بعضه بعضا في الجودة والحسن . ويقال : أشبه بعضه بعضا في الصورة ، واختلف في الطعم . وقوله جل وعز : كتابا متشابها أي يشبه بعضه بعضا ، ويصدق بعضه بعضا لا يختلف ولا يتناقض .

" مطهرة " يعني مما في نساء الآدميين من الحيض والحمل [ ص: 433 ] والغائط والبول ونحو ذلك ، هن مطهرات خلقا وخلقا ، محببات محبات .

مزحزحه : مبعده .

مخلصون الإخلاص لله جل وعز ، أن يكون العبد يقصد بنيته وعمله إلى خالقه ، ولا يجعل ذلك لعرض الدنيا ، ولا لتحسين عند مخلوق .

مصيبة ومصابة ومصوبة : الأمر المكروه يحل بالإنسان .

موسع : مكثر ، أي غني .

مقتر : مقل ، أي فقير .

مبتليكم مختبركم .

[ ص: 434 ] محكمات أي لا نسخ بعدها ] .

مسومة تكون من : سامت ، أي رعت فهي سائمة ، وأسمتها أنا وسومتها . وتكون مسومة معلمة من السيماء ، وهي العلامة وقيل : المسومة المطهمة . والتطهيم التحسين . وقوله جل وعز : (منضود . مسومة ) يعني حجارة معلمة عليها أمثال الخواتيم .

محررا عتيقا لله .

ممترين : شاكين .

مسومين معلمين بعلامة يعرفون بها في الحرب .

محصنات ذوات الأزواج . والمحصنات والمحصنات جميعا [ ص: 435 ] الحرائر ، وإن لم يكن متزوجات . والمحصنات والمحصنات أيضا العفائف .

مسافحات زوان .

مختال ذو خيلاء .

مقيتا مقتدرا . قال الشاعر :


(وذي ضغن كففت النفس عنه وكنت على مساءته مقيتا )



أي مقتدرا : وقيل : مقيتا مقدرا لأقوات العباد . والمقيت الشاهد والحافظ للشيء . والمقيت الموقوف على الشيء . قال الشاعر :


(ليت شعري وأشعرن إذا ما     قربوها منشورة ودعيت )




(ألي الفضل أم علي إذا حو     سبت إني على الحساب مقيت)



[ ص: 436 ] أي إني على الحساب موقوف .

مراغما مهاجرا .

منافق : مأخوذ من النفق ، وهو السرب ، أي يتستر بالإسلام كما يتستر الرجل في السرب . ويقال : هو من قولهم : نافق اليربوع ونفق إذا دخل نافقاءه ، فإذا طلب من النافقاء خرج من القاصعاء ، وإذا طلب من القاصعاء [خرج من النافقاء ] والنافقاء والقاصعاء والراهطاء والداماء أسماء جحرة اليربوع .

المنخنقة : التي تختنق فتموت ولا تدرك ذكاتها .

المتردية : التي تردحت ، أي سقطت من جبل أو حائط أو في بئر فماتت ، ولم تدرك ذكاتها .

متجانف لإثم مائل إلى حرام .

[ ص: 437 ] مكلبين أصحاب كلاب . يقال : رجل مكلب وكلاب ، أي صاحب صيد بالكلاب .

مقدسة : مطهرة .

مهيمنا عليه : شاهدا عليه ، وقيل : رقيبا ، وقيل : مؤتمنا وقيل قفانا يقال : فلان قفان على فلان إذا كان يتحفظ أموره فقيل للقرآن قفانا على الكتب ، لأنه شاهد بصحة الصحيح منها ، وسقم السقيم . والمهيمن في أسماء الله جل وعز القائم على خلقه بأعمالهم وآجالهم وأرزاقهم وقيل : أصل مهيمن مؤيمن ، مفيعل من أمين ، كما قالوا : بيطر ومبيطر من البيطار ، فقلبت الهمزة هاء ، لقرب مخرجيهما ، كما قالوا : أرقت الماء وهرقت ، وأيهات وهيهات ، وإياك وهياك ، وإبرية وهبرية للحزاز الذي يكون في الرأس .

[ ص: 438 ] مبلسون آيسون وملقون بأيديهم . ويقال : المبلس : الحزين النادم . ويقال المبلس : المتحير الساكت المنقطع الحجة .

" مستقر " يعني الولد في صلب الأب .

مستودع : يعني الولد في رحم الأم .

مشتبها وغير متشابه قيل : مشتبه في المنظر ، وغير متشابه في الطعم ، منه حلو ، ومنه حامض . وقيل مشتبه في الجودة والطيب ، وغير متشابه في الألوان والطعوم .

معجزين فائتين .

متبر مهلك .

مجرمين مذنبين .

[ ص: 439 ] مردفين أردفهم الله جل وعز بغيرهم و مردفين : [رادفين ] .

يقال : ردفته وأردفته إذا جئت بعده .

متحيزا إلى فئة منضما إلى جماعة . يقال : تحيز وتحوز وانحاز بمعنى واحد .

مكاء وتصدية صفيرا وتصفيقا .

مخزي الكافرين مهلكهم .

مؤتفكات : مدائن قوم لوط ائتفكت بهم ، أي انقلبت بهم .

مرجؤون : مؤخرون .

[ ص: 440 ] مطوعين : متطوعين .

معذرون : مقصرون ، الذين يعذرون ، أي يوهمون أن لهم عذرا ، ولا عذر لهم . و " معذرون " أي معتذرون ، أدغمت التاء في الذال والاعتذار يكون بحق ، ويكون بباطل ومعذرون الذين أعذروا أي أتوا بعذر صحيح .

مجراها إجراؤها . و (مرساها ) إرساؤها ، أي إقرارها . وقرئت ((مجراها ) ) أي جريها و ((مرساها ) ) أي استقرارها .

[ ص: 441 ] منيب راجع تائب .

متكأ نمرقا يتكأ عليه وقيل : [متكأ ] : مجلسا يتكأ فيه . وقيل : طعاما . وقرئت : ((متكا ) ) . فقيل هو الأترج ، وقيل هو الزماورد .

مزجاة يسيرة قليلة من قولك : فلان يزجي العيش ، أي يدفع بالقليل ، يكتفي به . المعنى جئنا ببضاعة [مزجاة ] إنما ندافع بها ، ونتقوت ، ليس مما يتسع به .

معقبات من بين يديه ومن خلفه يعني ملائكة يعقب بعضها [ ص: 442 ] بعضا . وقوله جل وعز : لا معقب لحكمه أي إذا حكم حكما فأمضاه ، فلا يتعقبه أحد بتغيير ولا نقص . يقال : عقب الحاكم على حكم من قبله ، إذا حكم بعد حكمه بغيره .

مصرخكم : مغيثكم .

مهطعين مسرعين في خوف . وقيل : إسراع وفي التفسير : مهطعين إلى الداع ناظرين قد رفعوا رؤوسهم إلى الداعي .

مقنعي رءوسهم رافعي رؤوسهم . يقال : أقنع رأسه ، إذا نصبه لا يلتفت يمينا ولا شمالا ، وجعل طرفه موازيا لما بين يديه ، وكذلك الإقناع في الصلاة .

متوسمين : متفرسين . يقال : توسمت فيه الخير أي رأيت ميسم ذلك فيه والميسم والسمة : العلامة .

[ ص: 443 ] مقتسمين : متحالفين على عضه النبي - صلى الله عليه وسلم - وقيل : المقتسمين قوم من أهل الشرك قالوا لأصحابهم : تفرقوا على عقاب مكة حيث يمر بكم أهل الموسم ، فإذا سألوكم عن محمد [- صلى الله عليه وسلم - ] ، فليقل بعضكم : هو كاهن ، وبعضكم : هو ساحر . وبعضكم : هو شاعر ، وبعضكم : هو مجنون ، فمضوا ، فأهلكهم الله جل ثناؤه ، وسموا المقتسمين لأنهم اقتسموا طرق مكة .

مفرطون معجلون إلى النار . وقيل : مفرطون ، متروكون منسيون في النار و ((مفرطون ) ) بكسر الراء مسرفون على أنفسهم في الذنوب و ((مفرطون ) ) مضيعون مقصرون .

مبصرة أي مبصرا بها .

[ ص: 444 ] مترفوها الذين نعموا في الدنيا ، في غير طاعة الله تبارك وتعالى .

ملتحدا معدلا ومميلا ، أي ملجأ تميل إليه فتجعله حرزا .

/المهل : دردي الزيت . ويقال : ما أذبت من النحاس والرصاص وأشباه ذلك .

مرتفقا متكأ على المرفق . والاتكاء الاعتماد على المرفق .

مثلى : تأنيث أمثل .

مشفقون خائفون .

مضغة لحمة صغيرة ، سميت بذلك لأنها بقدر ما يمضغ .

[ ص: 445 ] مخلقة مخلوقة تامة الخلق . و ((غير مخلقة ) ) غير تامة ، يعني السقط .

معتر : الذي يعتر بك ، أي يلم بك لتعطيه ، ولا يسأل .

معطلة متروكة على هيأتها .

معاجزين مسابقين و ((معجزين ) ) : فائتين : ويقال : مثبطين .

مذعنين مقرين ، ومنقادين .

مضعفون : ذوو أضعاف من الحسنات ، كما تقول : رجل مقو ، أي صاحب قوة ، وموسر ، أي صاحب يسار .

[ ص: 446 ] متبرجات مظهرات محاسنهن مما لا ينبغي أن يظهرنه ويقال : متبرجات : متزينات . [قال أبو عمر : قيل : متبرجات ] أي منكشفات الشعور .

مشرقين مصادفين شروق الشمس ، أي طلوعها .

مسحرين : معللين بالطعام والشراب ، أي إنما أنت بشر .

ممرد مملس . ومنه الأمرد الذي لا شعر على وجهه . وشجرة مرداء لا ورق عليها .

محضرين : أي محضرين النار .

منيبين راجعين ، أي تائبين .

مستكبرين به يقول : مستكبرين بحرمي ، أي بمكة ، بالبلد ، إنه لا يظهر عليه فيه أحد .

[ ص: 447 ] مبلسون نادمون حزنى على ما سلف منهم ، من تكذيبهم بآيات الله .

منقعر ساقط من أصوله . يقال : انقعرت النخلة والشجرة ، إذا انقلعت من أصلها وسقطت .

مريب هذيل تقول : أرابني فهو مريب ، إذا جاء بتهمة . وغيرهم يقول : رابني يريبني ريبا ، إذا رأيت منه ما تكرهه .

مقمحون رافعون رؤوسهم ، مع غض أبصارهم . ويقال : المقمح الذي جذب ذقنه إلى صدره ، ثم رفع رأسه .

مظلمون داخلون في الظلام .

[ ص: 448 ] مستسلمون معطون بأيديهم .

مدحضين : مغلوبين . وقيل : مقروعين ، وقيل : مقمورين .

مليم الذي يأتي ما يجب أن يلام عليه .

مغتسل وغسول . الماء الذي يغتسل به . والمغتسل أيضا الموضع الذي يغتسل فيه .

مقتحم معكم داخلون معكم بكرههم . والاقتحام : الدخول في الشيء بشدة وصعوبة .

متشاكسون عسرو الأخلاق .

مقرنين أي مطيقين . من قولك : فلان قرين فلان ، إذا كان مثله في الشدة .

مقترنين (معاونين مصدقين ) ] .

[ ص: 449 ] مقرنين في الأصفاد أي اثنتين اثنتين .

مقتدرون [منيعون ] .

مقتدون ] متبعون .

مبشرين أي محيين .

مسيطرون : أرباب . يقال : تسيطرت علي ، أي اتخذتني خولا .

والمؤتفكة ] أهوى مؤتفكة : مخسوف بها . و (أهوى ) : جعلها تهوي .

[ ص: 450 ] مستمر قوي شديد . ويقال : مستحكم .

مزدجر متعظ ومنتهى . وهو مفتعل من (زجرت ) .

منهمر كثير سريع الانصباب . ومنه همر الرجل ، إذا أكثر الكلام وأسرع .

المحتظر صاحب الحظيرة ، كأنه صاحب الغنم الذي يجمع الحشيش في الحظيرة لغنمه . والمحتظر هو الحظار .

مستطر مكتوب .

مدهامتان سوداوان من شدة الخضرة والري .

مخلدون مبقون ولدانا لا يهرمون ولا يتغيرون ويقال : مخلدون : مسورون . ويقال : مخلدون مقرطون . ويقال [ ص: 451 ] لجماعة الحلي الخلدة .

مغرمون : معذبون . من قوله جل وعز : إن عذابها كان غراما أي هلاكا . وقيل : إنا لمغرمون لمولع بنا .

مزن : سحاب .

مقوين : مسافرين ، سموا بذلك لنزولهم القواء ، أي القفر . ويقال : المقوين الذين لا زاد معهم ولا مال . والمقوي أيضا الكثير المال ، وهو من الأضداد .

مدهنون مكذبون . ويقال : كافرون . ويقال : مسرون غير ما يظهرون ، وكذلك قوله جل وعز : ودوا لو تدهن فيدهنون أي لو تكفر فيكفرون . ويقال : لو تصانع فيصانعون . ويقال : أدهن الرجل في [ ص: 452 ] دينه وداهن إذا كان منافقا ، وأظهر خلاف ما أضمر . قال أبو عمر : لو تدهن [أي ] تنافق .

مستخلفين فيه أي في نفقته ، في الصدقات ووجوه البر . ويقال : مستخلفين فيه مملكين فيه ، أي خلفه في أيديكم خلفاء له في ملكه .

المزمل الملتف ] في ثيابه . وأصله (متزمل ) فأدغمت التاء في الزاي .

مدثر : متدثر بثيابه .

منفطر به منشق به ، أي باليوم .

[ ص: 453 ] مستنفرة نافرة . ومستنفرة : مذعورة .

مستطيرا فاشيا منتشرا . يقال : استطار الحريق ، إذا انتشر ، واستطار الفجر ، إذا انتشر الضوء .

معصرات : السحائب التي قد حان لها أن تمطر ، فيقال : شبهت بمعاصير الجواري والمعصر : الجارية التي قد دنت من الحيض .

مسفرة مضيئة . يقال : أسفر وجهه ، إذا أضاء ، وكذلك أسفر الصبح .

مطففين : الذين لا يوفون الكيل والوزن .

مسيطر : مسلط . وقوله جل وعز : لست عليهم بمصيطر قيل : نزلت قبل أن يؤمر بالقتال ، ثم نسخه الأمر بالقتال .

[ ص: 454 ] مؤصدة مطبقة . يقال : أوصدت الباب وآصدته ، إذا أطبقته .

منفكين زائلين ، أي من الكبر والشرك حتى تأتيهم البينة والبينة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث