الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الحيض

[ ص: 464 ] 776 \ 2 - حدثنا يحيى بن محمد بن صاعد ، نا عمرو بن علي ، ويعقوب بن إبراهيم ، قالا : نا يحيى بن سعيد القطان ، ح : وحدثنا الحسين بن إسماعيل ، نا يعقوب بن إبراهيم ، نا أبو معاوية ، ح : وحدثنا الحسين بن إسماعيل ، نا ابن كرامة ، نا أبو أسامة ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه - وقال يحيى : أخبرني أبي - عن عائشة ، قالت : جاءت فاطمة بنت أبي حبيش إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقالت : يا رسول الله ، إني امرأة أستحاض فلا أطهر ، أفأدع الصلاة ؟ قال : " لا إنما ذلك عرق وليس بالحيض ، فإذا أقبلت حيضتك فدعي الصلاة ، فإذا أدبرت فاغسلي عنك الدم ثم اغتسلي " . هذا حديث أبي معاوية . وقال يحيى ، وأبو أسامة : " أفأدع الصلاة ؟ " قال : " ليس ذلك بالحيض ، إنما ذلك عرق ، فإذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة ، فإذا أدبرت فاغتسلي وصلي " . وقال يحيى : " وإذا أدبرت فاغسلي عنك الدم وصلي " . زاد أبو معاوية : قال هشام : قال أبي : " ثم توضئي لكل صلاة حتى يجيء ذلك الوقت " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث