الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير سورة الغاشية

[ ص: 249 ] سورة الغاشية

559 - قوله : وجوه يومئذ ، وبعده : وجوه يومئذ ليس بتكرار ؛ لأن الأول هم الكفار ، والثاني المؤمنون . وكان القياس أن يكون الثاني بالواو للعطف ، لكنه جاء على وفاق الجمل قبلها وبعدها ، وليس معهن واو العطف البتة .

560 - قوله : وأكواب موضوعة ونمارق كلها قد سبق . وقوله : وإلى السماء ، وإلى الجبال ليس من الجمل ، بل هي أتباع لما قبلها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث