الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المرأة تجنب ثم تحيض

جزء التالي صفحة
السابق

75 ( 96 ) في المرأة تجنب ثم تحيض .

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا أبو الأحوص عن مغيرة عن إبراهيم في المرأة تجنب ثم تحيض قال : تغتسل .

( 2 ) حدثنا أبو الأحوص عن العلاء عن عطاء قال : الحيض أشد من الجنابة .

( 3 ) حدثنا ابن علية عن يونس عن الحسن أنه قال : في الرجل يصيب امرأته ثم تحيض قبل أن تغتسل قال : كان أنس يحب لها أن تغتسل .

( 4 ) حدثنا عبد الأعلى عن معمر عن الزهري في رجل وقع بامرأته فحاضت قبل أن تغتسل قال : تغتسل .

( 5 ) حدثنا حرمي بن عمارة عن شعبة قال : سألت الحكم وحمادا عن المرأة تجتنب ثم تحيض قالا : تغتسل .

( 6 ) حدثنا عبد الأعلى عن سعيد عن قتادة قال : تغتسل .

( 7 ) حدثنا أبو بكر بن عياش عن مغيرة عن إبراهيم قال : تغتسل ثم تمكث حائضا .

( 8 ) حدثنا حفص بن غياث عن العلاء عن عطاء قال : ليس عليها الغسل قال : وقال حماد عن إبراهيم عليها الغسل [ ص: 99 ]

( 9 ) حدثنا يزيد عن حبيب عن عمرو بن هرم قال : سئل جابر بن زيد عن المرأة تجنب ثم تحيض قبل أن تغتسل قال : وإن حاضت فإنه حق عليها أن تغتسل .

( 10 ) حدثنا إسماعيل بن عياش عن عبد العزيز عن عامر قال : إن شاءت اغتسلت وإن شاءت لم تغتسل .

( 11 ) حدثنا محمد بن مبشر عن ابن جريج عن عطاء قال : تغتسل من الجنابة فإذا طهرت اغتسلت من الحيض .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث