الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل الامتشاط والادهان في بدن وشعر غبا

جزء التالي صفحة
السابق

( وإن أمره به ) أي بالختان ( ولي الأمر في حر أو برد أو مرض يخاف من مثله الموت من الختان فتلف ) بسببه ضمنه ، لأنه ليس له ( أو أمره ) ولي الأمر ( به وزعم الأطباء أنه يتلفه أو ظن تلفه ضمن ) لأنه ليس له .

وفي الفصول : إن فعله في شدة حر أو برد أو في مرض [ ص: 81 ] يخاف من مثله الموت من الختان فحكمه كالحد في ذلك ، يضمن وهو من خطأ الإمام ، فيه الروايتان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث