الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وقال لهم نبيهم إن الله قد بعث لكم طالوت ملكا

جزء التالي صفحة
السابق

وقال لهم نبيهم إن الله قد بعث لكم طالوت ملكا قالوا أنى يكون له الملك علينا ونحن أحق بالملك منه ولم يؤت سعة من المال قال إن الله اصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم والجسم والله يؤتي ملكه من يشاء والله واسع عليم

قوله تعالى: وقال لهم نبيهم إن الله قد بعث لكم طالوت ملكا إلى قوله: ولم يؤت سعة من المال قال وهب ، والسدي: إنما أنكروا أن يكون ملكا عليهم ، لأنه لم يكن من سبط النبوة ، ولا من سبط المملكة ، بل كان من أخمل سبط في بني إسرائيل. [ ص: 315 ]

قال إن الله اصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم والجسم يعني زيادة في العلم وعظما في الجسم. واختلفوا هل كان ذلك فيه قبل الملك؟ فقال وهب بن منبه ، والسدي: كان له ذلك قبل الملك ، وقال ابن زيد: زيادة ذلك بعد الملك. والله يؤتي ملكه من يشاء والله واسع عليم وفي واسع ثلاثة أقاويل: أحدها: واسع الفضل ، فحذف ذكر الفضل اكتفاء بدليل اللفظ ، كما يقال: فلان كبير ، بمعنى كبير القدر. الثاني: أنه بمعنى موسع النعمة على من يشاء من خلقه. والثالث: أنه بمعنى ذو سعة.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث