الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وإن يريدوا خيانتك فقد خانوا الله من قبل

قوله تعالى : وإن يريدوا خيانتك . الآية . أخرج ابن المنذر ، وأبو الشيخ ، عن ابن عباس في قوله : وإن يريدوا خيانتك : إن كان قولهم كذبا، فقد خانوا الله من قبل فقد كفروا وقاتلوك فأمكنك منهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث