الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وكيف تأخذونه وقد أفضى بعضكم إلى بعض

جزء التالي صفحة
السابق

وكيف تأخذونه وقد أفضى بعضكم إلى بعض وأخذن منكم ميثاقا غليظا

قوله تعالى: وكيف تأخذونه أي: كيف تستجيزون أخذه . وفي "الإفضاء" قولان .

أحدهما: أنه الجماع ، قاله ابن عباس ، ومجاهد ، والسدي ، ومقاتل ، وابن قتيبة .

والثاني: الخلوة بها ، وإن لم يغشها ، قاله الفراء .

وفي المراد بالميثاق هاهنا: ثلاثة أقوال .

أحدها: أنه الذي أخذه الله للنساء على الرجال; الإمساك بمعروف ، أو التسريح بإحسان . هذا قول ابن عباس ، والحسن ، وابن سيرين ، وقتادة ، والضحاك ، والسدي ، ومقاتل .

[ ص: 44 ] والثاني: أنه عقد النكاح ، قاله مجاهد ، وابن زيد .

والثالث: أنه أمانة الله ، قاله الربيع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث