الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ومن يفعل ذلك عدوانا وظلما فسوف نصليه نارا وكان ذلك على الله يسيرا

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى: ومن يفعل ذلك آية : 30

5188 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير ، حدثني عبد الله بن لهيعة ، حدثني عطاء ، عن سعيد بن جبير ، قوله: ومن يفعل ذلك يعني: الدماء والأموال جميعا متعمدا وروي عن مقاتل نحو ذلك.

والوجه الثاني:

5189 - ذكره محمد بن يحيى ، أنبأ يحيى بن المغيرة ، قال: ذكر جرير : أن هذه الآية فيمن يؤدي الميراث، ومن يفعل ذلك عدوانا وظلما.

[ ص: 929 ] قوله تعالى: عدوانا

5190 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير ، حدثني عبد الله بن لهيعة ، حدثني عطاء بن دينار ، عن سعيد بن جبير ، في قوله: عدوانا يعني: اعتداء بغير حق.

قوله تعالى: وظلما

5191 - وبه عن سعيد بن جبير ، في قوله: وظلما يعني: ظلما بغير حق فيمت على ذلك.

قوله تعالى: فسوف نصليه نارا

5192 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير ، حدثني عبد الله بن لهيعة ، عن زيد بن أسلم ، عن عبد الله بن عمر بن الخطاب، قال: لما نزلت الموجبات التي أوجب الله عليها النار لمن عمل بها نحو هذه الآية: فسوف نصليه نارا ونحوها، كنا نشهد على من فعل شيئا من هذا أنه من أهل النار، حتى نزلت: إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء فلما نزلت كففنا عن الشهادة، ولم نشهد أنهم في النار، وخفنا عليهم بما أوجب الله لهم.

قوله تعالى: وكان ذلك على الله يسيرا

5193 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير ، حدثني عبد الله بن لهيعة ، حدثني عطاء بن دينار ، عن سعيد بن جبير ، قوله: وكان ذلك على الله يسيرا يقول: كان عذابه على الله هينا.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث