الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رفع الصوت بالأذان

جزء التالي صفحة
السابق

646 أخبرنا محمد بن المثنى قال حدثنا معاذ بن هشام قال حدثني أبي عن قتادة عن أبي إسحق الكوفي عن البراء بن عازب أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله وملائكته يصلون على الصف المقدم والمؤذن يغفر له بمد صوته ويصدقه من سمعه من رطب ويابس وله مثل أجر من صلى معه

التالي السابق


646 ( المؤذن يغفر له بمد صوته ) قال أبو البقاء : الجيد عند أهل اللغة مدى صوته وهو ظرف مكان ، وأما مد صوته فله وجه ، وهو يحتمل شيئين أحدهما : أن يكون تقديره مسافة صوته ، والثاني : أن يكون المصدر بمعنى المكان أي ممتد صوته ، وفي المعنى على هذا وجهان أحدهما : معناه لو كانت ذنوبه تملأ هذا المكان لغفرت له ، وهو نظير قوله صلى الله عليه وسلم إخبارا عن الله - تعالى - : لو جئتني بقراب الأرض خطايا أي بمائها من الذنوب ، والثاني : يغفر له من الذنوب ما فعله في زمان مقدر بهذه [ ص: 14 ] [ ص: 15 ] المسافة



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث