الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب عيادة المريض وثواب المرض

جزء التالي صفحة
السابق

1583 - وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : ذكرت الحمى عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فسبها رجل ; فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - : " لا تسبها فإنها تنفي الذنوب كما تنفي النار خبث الحديد " رواه ابن ماجه .

التالي السابق


1583 - ( وعن أبي هريرة قال : ذكرت الحمى ) : على صيغة المجهول ، أي : وصفت شدتها . ( عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فسبها رجل ، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - : " لا تسبها ) : بفتح الباء وبضمها ، فاعلم أنه يجب الفتح في نحو ردها بلا خلاف . قال النيسابوري في شرح الشافية : لأن الهاء لخفائها كالعدم ، فكأن الألف واقعة بعد الدال اهـ . فيتعين على الضم أن " لا " نافية بمعنى النهي . ( فإنها تنفي الذنوب ) : وهو أبلغ من تمحو . ( كما تنفي النار ) أي : تخرج . ( خبث الحديد ) كناية عن المبالغة في تمحيصها من الذنوب . ( رواه ابن ماجه ) .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث