الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حديث الفاروق عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم أرسل إليه بعطاء

جزء التالي صفحة
السابق

1882 1888 - مالك ، عن زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ; أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أرسل إلى عمر بن الخطاب بعطاء ، فرده عمر ، فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " لم رددته " ؟ فقال : يا رسول الله أليس أخبرتنا أن خيرا لأحدنا أن لا يأخذ من أحد شيئا ؟ فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إنما ذلك عن المسألة ، فأما ما [ ص: 415 ] كان من غير مسألة فإنما هو رزق يرزقكه الله " فقال عمر بن الخطاب : أما والذي نفسي بيده ، لا أسأل أحدا شيئا ، ولا يأتيني شيء من غير مسألة إلا أخذته .

التالي السابق


41685 - قال أبو عمر : هذا قول الفقه والعلم الصحيح ، ما لم يعلم الشيء حراما بعينه ، يمكن استحقاقه من يد من هو في يده ، ولم يبن له من السنة ، والعلم ما بان لعمر بن الخطاب من فحوى كلام رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فهو بعيد من الصواب .

41686 - وأما السؤال فمكروه على كل حال ، لا يجوز لمن له ما يغديه ويعشيه ، إذا كان طعاما بمثل ذلك في غده وما بعده .

41687 - وقد روي حديث عمر هذا مسندا من وجوه صحاح ; منها حديث ابن شهاب ، عن سالم ، عن أبيه .

41688 - ومنها حديث هشام بن سعد ، عن زيد بن أسلم ، عن أبيه ، عن عمر .

41689 - وقد ذكرناها في " التمهيد " .

[ ص: 416 ] 41690 - ومن طرقها ما رواه ابن وهب ، قال : أخبرني عمرو بن الحارث ، عن ابن شهاب ، عن سالم بن عبد الله بن عمر ، عن أبيه ، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يعطي عمر العطاء ، فيقول : يا رسول الله ، أعطه من هو أفقر إليه مني ، فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " خذه ، فتموله ، أو تصدق به ، وما جاءك من هذا المال وأنت غير مشرف ولا سائل ، فخذه ، وما لا ، فلا تتبعه نفسك " .

41691 - قال سالم : فمن أجل ذلك كان ابن عمر لا يسأل أحدا شيئا ، ولا يرد شيئا أعطيه .

41692 - وقد روى هذا الحديث عن ابن شهاب جماعة منهم ; معمر ، والزبيري ، وشعيب بن أبي حمزة .

41693 - ورواه ابن عيينة ، عن معمر ، عن الزهري ، بإسناده ومعناه ، إلا أن منهم من لم يذكر كلام سالم .

41694 - ومن حديث عبد الله بن عمرو بن العاص ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ، قال : " الهدية رزق من رزق الله ; فمن أهدي له شيء فليقبله ، لا يرده ، وليكافئ عليه " .

41695 - ومن حديث أبي هريرة ، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " من عرض له [ ص: 417 ] شيء من الرزق ، من غير أن يسأله ، فليقبله ، فإنما هو رزق ساقه الله إليه " .

41696 - والآثار المرفوعة في هذا كثيرة ، قد ذكرنا كثيرا منها في " التمهيد " .

41697 - وقال أبو الدرداء أيضا : إذا أعطاك أخوك شيئا ، فاقبله منه ، فإن كان لك فيه حاجة ، فاستمتع به ، وإن كنت غنيا ، فتصدق به ، ولا تنفس عن أخيك أن يأجره الله فيك .

41698 - وعن أبي الدرداء أيضا أنه قال : إن أحدكم يقول : اللهم ارزقني وقد علم أن الله لا يخلق له دينارا ولا درهما ، وإنما يرزق بعضكم من بعض ، فإذا أعطي أحدكم شيئا فليقبله ، وإن كان غنيا ، فليضعه في أهل الحاجة من إخوانه ، وإن كان فقيرا ، فليستعن به على حاجته ، ولا يرد على الله رزقا رزقه .

41699 - وقد ذكرنا أسانيد هذه الأخبار في " التمهيد " والحمد لله .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث