الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى رضوا بأن يكونوا مع الخوالف وطبع على قلوبهم

جزء التالي صفحة
السابق

رضوا بأن يكونوا مع الخوالف [87]

جمع خالفة أي النساء وقد يقال للرجل خالفة وخالف إذا كان غير [ ص: 230 ] نجيب إلا أن فواعل جمع فاعلة ولا يجمع فاعل صفة على فواعل إلا في الشعر إلا في حرفين وهما فارس وهالك فأما هالك فعلى المثل وأما فارس فلا يشكل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث