الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الإعطاء للأقرباء أعظم للأجر

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 41 ] 563 - الإعطاء للأقرباء أعظم للأجر

1553 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ، ثنا الربيع بن سليمان ، ثنا أسد بن موسى ، ثنا أبو معاوية ، عن محمد بن إسحاق .

وأخبرني أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ، ثنا إبراهيم بن أبي طالب ، ثنا هناد بن السري ، ثنا عبدة ، عن محمد بن إسحاق ، عن بكير بن عبد الله بن الأشج ، عن سليمان بن يسار ، عن ميمونة ، زوج النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - قالت : كانت لي جارية فأعتقتها ، فدخل علي رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - فقال : " آجرك الله ، أما إنك لو كنت أعطيتيها أخوالك كان أعظم لأجرك " .

هذا حديث صحيح على شرط مسلم ، ولم يخرجاه " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث