الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الربع الرابع من الجزء السادس عشر

يدخلون الجنة قرأ المكي والبصريان وأبو جعفر وشعبة بضم الياء وفتح الخاء والباقون بفتح الياء وضم الخاء .

يظلمون شيئا ، مأتيا ، لنحضرنهم ، عليهم ، أفرأيت ، منه ، وتخر ، تقدم مثله غير مرة .

نورث قرأ رويس بفتح الواو وتشديد الراء والباقون بإسكان الواو وتخفيف الراء .

أئذا قرأ ابن ذكوان بخلف عنه بهمزة واحدة مكسورة على الإخبار والباقون بهمزتين الأولى مفتوحة والثانية مكسورة على الاستفهام ، وهو الوجه الثاني لابن ذكوان ، وهم على أصولهم في الهمزتين فقالون وأبو عمرو وأبو جعفر بتسهيل الثانية مع الإدخال وورش وابن كثير ورويس بالتسهيل بلا إدخال ، وهشام بالتحقيق مع الإدخال هنا قولا واحدا لأنه من المواضع السبعة التي يدخل فيها قولا واحدا والباقون بالتحقيق بلا إدخال .

مت سبق قريبا في هذه السورة .

يذكر قرأ نافع والشامي وعاصم بإسكان الذال وضم الكاف وغيرهم بفتح الذال والكاف وتشديدهما .

جثيا معا عتيا ، صليا ، قرأ حفص والأخوان بكسر الجيم في جثيا والعين من عتيا والصاد من صليا والباقون بضم الحروف الثلاثة .

ننجي قرأ الكسائي ويعقوب بإسكان النون الثانية وتخفيف الجيم وغيرهما بفتح النون وتشديد الجيم .

مقاما ضم الميم الأولى ابن كثير وفتحها غيره . [ ص: 201 ]

ورئيا قرأ قالون وابن ذكوان وأبو جعفر بإبدال الهمزة ياء وإدغام الياء قبلها فيها فينطق بياء مشددة مفتوحة ولا إبدال فيه للسوسي لاستثنائه ، ولحمزة في الوقف عليه وجهان الأول كقالون ومن معه والثاني الإبدال من غير إدغام .

ولدا الأربعة قرأ الأخوان بضم الواو وسكون اللام وغيرهما بفتح الواو واللام .

تكاد قرأ نافع والكسائي بياء التذكير والباقون بتاء التأنيث .

يتفطرن قرأ البصريان وخلف وحمزة وابن عامر وشعبة بنون ساكنة بعد الياء التحتية مع كسر الطاء مخففة ، والباقون بتاء فوقية مفتوحة بعد الياء مع فتح الطاء وتشديدها .

لتبشر قرأ حمزة بفتح التاء وإسكان الباء الموحدة وضم الشين مع تخفيفها وغيره بضم التاء وفتح الباء وكسر الشين مع تشديدها وفيه ترقيق الراء لورش .

ركزا آخر السورة وآخر الربع .

الممال

أولى و تتلى و هدى لدى الوقف و أحصاهم بالإمالة للأصحاب والتقليل لورش بخلف عنه .

الكافرين بالإمالة لرويس والبصري والدوري والتقليل لورش .

المدغم

" الصغير " واصطبر لعبادته للبصري بخلف عن الدوري . هل تعلم و هل تحس لهشام والأخوين . لقد جئتم للبصري وهشام والأخوين وخلف .

" الكبير " بأمر ربك ، لعبادته هل ، أعلم بالذين ، وأحسن نديا ، وقال لأوتين ، الصالحات سيجعل لهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث