الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وقال موسى يا قوم إن كنتم آمنتم بالله

جزء التالي صفحة
السابق

وقال موسى يا قوم إن كنتم آمنتم بالله فعليه توكلوا إن كنتم مسلمين

وقال موسى لما رأى تخوف المؤمنين منه: يا قوم إن كنتم آمنتم بالله أي: صدقتم به وبآياته فعليه توكلوا وبه ثقوا ولا تخافوا أحدا غيره، فإنه كافيكم كل شر وضر إن كنتم مسلمين مستسلمين لقضاء الله تعالى مخلصين له، وليس هذا من تعليل الحكم بشرطين؛ فإن المعلل بالإيمان وجوب التوكل عليه تعالى فإنه المقتضي له، والمشروط بالإسلام وجوده، فإنه لا يتحقق مع التخليط، ونظيره: إن أحسن إليك زيد فأحسن إليه إن قدرت عليه.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث