الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب تطوع قيام رمضان من الإيمان

37 (باب تطوع قيام رمضان من الإيمان)

التالي السابق


أي هذا باب; قوله " تطوع " مرفوع بالابتداء مضاف إلى ما بعده وخبره قوله " من الإيمان "، وفي بعض النسخ: (باب تطوع قيام شهر رمضان)، والتطوع تفعل ومعناه التكلف بالطاعة، والتطوع بالشيء التبرع به، وفي الاصطلاح التنفل، والمراد من القيام هو القيام بالطاعة في لياليه، وقد ذكرنا وجه تخلل باب الجهاد من الإيمان بين هذا الباب وباب قيام ليلة القدر من الإيمان; ورمضان في الأصل مصدر رمض إذا احترق من الرمضاء ثم جعل علما لهذا الشهر، ومنع الصرف للتعريف والألف والنون ولما نقلوا أسماء الشهور عن اللغة القديمة سموها بالأزمنة التي وقعت فيها فوافق هذا الشهر أيام رمض الحر.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث