الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


أخلاقه صلوات الله عليه في الطعام والشراب :

كان - صلى الله عليه وسلم - يأكل ما وجد ، وإذا وضعت المائدة قال : " بسم الله اللهم اجعلها نعمة مشكورة تصل بها نعمة الجنة " . وكان لا يأكل الحار ويقول : " إن الله لم يطعمنا نارا فأبردوه " وكان يأكل مما يليه ، ويأكل خبز الشعير والقثاء بالرطب . وكان أكثر طعامه الماء والتمر ، وأحب الطعام إليه اللحم ، وكان يأكل الثريد باللحم ، ويحب القرع ، وكان يحب من الشاة الذراع والكتف ولا يحب منها الكليتين ولا الذكر والأنثيين ولا المثانة والغدد والحياء ويكره ذلك . وكان لا يأكل الثوم ولا البصل . وما ذم طعاما قط ، إن أعجبه أكله وإن كرهه تركه . وكان يعاف الضب والطحال ولا يحرمهما . وكان إذا فرغ قال : " الحمد لله اللهم لك الحمد أطعمت فأشبعت وسقيت فأرويت لك الحمد غير مكفور ولا مودع ولا مستغنى عنه " وكان إذا أكل اللحم غسل يديه غسلا جيدا . وكان يشرب في ثلاث دفعات ، ويمص الماء مصا ولا يعبه عبا ولا يتنفس في الإناء بل ينحرف عنه . وكان ربما قام في بيته فأخذ ما يأكل بنفسه أو يشرب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث