الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى قال لم أكن لأسجد لبشر خلقته من صلصال من حمإ مسنون

جزء التالي صفحة
السابق

فأجاب إبليس قال: لم أكن لأسجد لبشر خلقته من صلصال من حمإ مسنون والنفي نفي وجحود، أي لم يكن من شأني أن أسجد لبشر خلقته [ ص: 4087 ] من طين، وفي معنى هذا إجابته في سورة أخرى أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين وكان هذا الذكي في غفلة؛ لأن خالق النار هو الذي أمره بأن يسجد، وهو أعلم بمن خلق.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث