الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الربع الرابع من الجزء الحادي والعشرين

ضعف الثلاثة ، قرأ حمزة وشعبة وحفص بخلف عنه . بفتح الضاد ، والباقون بضمها ، وهو الوجه الثاني لحفص ، والوجهان عنه جيدان .

وهو غير ، يؤفكون ، ظلموا ، معذرتهم ، القرآن ، جئتهم - كله جلي .

ينفع قرأ الكوفيون بياء التذكير وغيرهم بتاء التأنيث .

ولا يستخفنك قرأ رويس بتخفيف النون وغيره بتشديدها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث