الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التعوذ من زوال النعمة والفقر

جزء التالي صفحة
السابق

782 - التعوذ من زوال النعمة والفقر

1989 - حدثنا محمد بن صالح بن هانئ ، ثنا الحسين بن الحسن ، ومحمد بن إسماعيل ، قالا : ثنا هارون بن سعيد الأيلي ، ثنا عبد الله بن وهب ، أخبرني حفص بن ميسرة ، ويعقوب بن عبد الرحمن ، عن موسى بن عقبة ، عن عبد الله بن دينار ، عن ابن عمر رضي الله عنهما ، أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان يدعو فيقول : " اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك ، ومن تحول عافيتك ، ومن فجاءة نقمتك ، ومن جميع سخطك " [ ص: 220 ] قال ابن وهب : ذكره يعقوب ، عن عبد الله بن دينار ، عن ابن عمر " وأرسله حفص هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ، ولم يخرجاه " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث

الشرح