الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى لا تحسبن الذين كفروا معجزين في الأرض

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 52 ] وقوله: لا تحسبن الذين كفروا معجزين في الأرض ؛ القراءة بالتاء؛ على معنى: " لا تحسبن يا محمد الكافرين معجزين " ؛ أي: " قدرة الله محيطة بهم " ؛ وقرئت: " لا يحسبن " ؛ على حذف المفعول الأول من " يحسبن " ؛ على معنى: " لا يحسبن الذين كفروا إياهم معجزين في الأرض " ؛ كما تقول: " زيد حسبه " ؛ فإنما تريد: " حسب نفسه قائما " ؛ وكأنه " لا يحسبن الذين كفروا أنفسهم معجزين " ؛ وهذا في باب " ظننت " ؛ تطرح فيه النفس؛ يقال: " ظننتني أفعل " ؛ ولا يقال: " ظننت نفسي أفعل " ؛ ولا يجوز " ضربتني " ؛ استغني عنها بـ " ضربت نفسي " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث