الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى أمن خلق السماوات والأرض وأنزل لكم من السماء ماء

جزء التالي صفحة
السابق

أمن خلق السماوات والأرض وأنزل لكم من السماء ماء فأنبتنا به حدائق ذات بهجة ما كان لكم أن تنبتوا شجرها أإله مع الله بل هم قوم يعدلون

( أمن ) بل أمن خلق السماوات والأرض التي هي أصول الكائنات ومبادئ المنافع . وقرأ «أمن » بالتخفيف على أنه بدل من الله . ( وأنزل لكم ) لأجلكم . ( من السماء ماء فأنبتنا به حدائق ذات بهجة ) عدل به من الغيبة إلى التكلم لتأكيد اختصاص الفعل بذاته ، والتنبيه على أن إنبات الحدائق البهية المختلفة الأنواع المتباعدة الطباع من المواد المتشابهة لا يقدر عليه غيره كما أشار إليه بقوله : ( ما كان لكم أن تنبتوا شجرها ) شجر الحدائق وهي البساتين من الإحداق وهو الإحاطة . ( أإله مع الله ) أغيره يقرن به ويجعل له شريكا ، وهو المنفرد بالخلق والتكوين . وقرئ «أإلها » بإضمار فعل مثل أتدعون أو أتشركون وبتوسيط مدة بين الهمزتين وإخراج الثانية بين بين . ( بل هم قوم يعدلون ) عن الحق الذي هو التوحيد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث