الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ولمن انتصر بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من سبيل

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : ولمن انتصر بعد ظلمه الآيات . أخرج عبد بن حميد، وابن جرير والبيهقي في "شعب الإيمان"، عن قتادة : ولمن انتصر بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من سبيل قال : هذا في [ ص: 175 ] الخماشة تكون بين الناس، فأما إن ظلمك رجل فلا تظلمه، وإن فجر بك فلا تفجر به، وإن خانك فلا تخنه؛ فإن المؤمن هو الموفي المؤدي، وإن الفاجر هو الخائن الغادر .

وأخرج ابن أبي شيبة والترمذي، والبزار، وابن مردويه، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من دعا على من ظلمه فقد انتصر .

وأخرج ابن أبي شيبة، عن عائشة أن سارقا سرق شيئا لها وقد عرفته فدعت عليه، فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم لا تسبخي عليه .

وأخرج ابن المنذر عن ابن جريج في قوله : ولمن انتصر بعد ظلمه قال : لمحمد صلى الله عليه وسلم أيضا انتصاره بالسيف . وفي قوله : إنما السبيل على الذين يظلمون الناس الآية . قال : من أهل الشرك .

وأخرج ابن جرير عن السدي في قوله : هل إلى مرد من سبيل يقول : إلى الدنيا .

[ ص: 176 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث