الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى بشيرا ونذيرا فأعرض أكثرهم فهم لا يسمعون

جزء التالي صفحة
السابق

بشيرا ونذيرا فأعرض أكثرهم فهم لا يسمعون وقالوا قلوبنا في أكنة مما تدعونا إليه وفي آذاننا وقر ومن بيننا وبينك حجاب فاعمل إننا عاملون

بشيرا ونذيرا للعاملين به والمخالفين له، وقرئا بالرفع على الصفة لل كتاب أو الخبر لمحذوف.

فأعرض أكثرهم عن تدبره وقبوله. فهم لا يسمعون سماع تأمل وطاعة.

وقالوا قلوبنا في أكنة أغطية جمع كنان. مما تدعونا إليه وفي آذاننا وقر صمم، وأصله الثقل، وقرئ بالكسر. ومن بيننا وبينك حجاب يمنعنا عن التواصل، ومن للدلالة على أن الحجاب مبتدأ منهم ومنه بحيث استوعب المسافة المتوسطة ولم يبق فراغ. وهذه تمثيلات لنبو قلوبهم عن إدراك ما يدعوهم إليه واعتقادهم ومج أسماعهم له، وامتناع مواصلتهم وموافقتهم للرسول صلى الله عليه وسلم. فاعمل على دينك أو في إبطال أمرنا. إننا عاملون على ديننا أو في إبطال أمرك.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث