الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وقيضنا لهم قرناء فزينوا لهم ما بين أيديهم وما خلفهم وحق عليهم القول

جزء التالي صفحة
السابق

وقيضنا لهم قرناء فزينوا لهم ما بين أيديهم وما خلفهم وحق عليهم القول في أمم قد خلت من قبلهم من الجن والإنس إنهم كانوا خاسرين

وقيضنا وقدرنا. لهم للكفرة. قرناء أخدانا من الشياطين يستولون عليهم استيلاء القبض على البيض وهو القشر. وقيل: أصل القيض البدل ومنه المقايضة للمعاوضة. فزينوا لهم ما بين أيديهم من أمر الدنيا واتباع الشهوات. وما خلفهم من أمر الآخرة وإنكاره. وحق عليهم القول أي كلمة العذاب. في أمم في جملة أمم كقوله:


إن تك عن أحسن الصنيعة مأ ... فوكا ففي آخرين قد أفكوا



وهو حال من الضمير المجرور. قد خلت من قبلهم من الجن والإنس وقد عملوا مثل أعمالهم.

إنهم كانوا خاسرين تعليل لاستحقاقهم العذاب، والضمير لهم ولل أمم.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث