الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى جعل لكم من أنفسكم أزواجا ومن الأنعام أزواجا

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله: جعل لكم من أنفسكم أزواجا ومن الأنعام أزواجا ؛ أي: خلق الذكر؛ والأنثى؛ من الحيوان كله؛ وقوله: يذرؤكم فيه ؛ أي: يكثركم بجعله منكم ومن الأنعام أزواجا؛ وقوله: ليس كمثله شيء ؛ هذه الكاف مؤكدة؛ والمعنى: " ليس مثله شيء؛ ولا يجوز أن يقال: المعنى: " مثل مثله شيء " ؛ لأن من قال هذا فقد أثبت المثل لله - تعالى عن ذلك علوا كبيرا.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث