الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى أم يقولون افترى على الله كذبا فإن يشأ الله يختم على قلبك ويمح الله الباطل

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله - عز وجل -: أم يقولون افترى على الله كذبا فإن يشأ الله يختم على قلبك ويمح الله الباطل ؛ [ ص: 399 ] معناه: " فإن يشإ الله ينسك ما أتاك " ؛ كذلك قال قتادة؛ ويجوز " فإن يشإ الله يختم على قلبك " : يربط على قلبك بالصبر على أذاهم؛ وعلى قولهم: افترى على الله كذبا؛ " ويمح الله الباطل " ؛ الوقوف عليها " ويمحوا " ؛ بواو؛ وألف؛ لأن المعنى: " والله يمحو الباطل على كل حال " ؛ وكتبت في المصحف بغير واو؛ لأن الواو تسقط في اللفظ؛ لالتقاء الساكنين؛ فكتبت على الوصل؛ ولفظ الواو ثابت؛ والدليل عليه: ويحق الحق بكلماته ؛ أي: " ويمحو الله الشرك؛ ويحق الحق بما أنزله من كتابه على لسان نبيه - عليه السلام " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث