الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى فافتح بيني وبينهم فتحا ونجني ومن معي من المؤمنين

جزء التالي صفحة
السابق

اتجه إلى ربه يدعوه إلى أن يفصل بينه وبينهم: فافتح بيني وبينهم فتحا ونجني ومن معي من المؤمنين ؛ وقد كان تهديدهم له بالرجم خطا فاصلا بينه وبينهم؛ وأخبره الله (تعالى) بقوله (تعالى): لن يؤمن من قومك إلا من قد آمن فلا تبتئس بما كانوا يفعلون ؛ والفاء للإفصاح؛ وتقدير القول: إذا كانوا كذبوك؛ ولا يؤمن إلا من قد آمن؛ فلا تبتئس.

و " الفتح " ؛ معناه: الحكم والفصل بألا يمكنهم منه؛ وممن آمن معه؛ وما آمن معه إلا قليل.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث