الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ومن عاد فينتقم الله منه

قوله تعالى: ومن عاد فينتقم الله منه استدل به قوم على أن العاق لا جزاء عليه، وهو بعيد جدا عن أصول الشرع. نعم; معنى ذلك ومن عاد فينتقم الله منه بعد قوله: عفا الله عما سلف ، يعني: قبل التحريم.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث