الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ولولا أن تصيبهم مصيبة بما قدمت أيديهم

326 - مسألة :

قوله تعالى: ولولا أن تصيبهم مصيبة بما قدمت أيديهم ظاهره جواز عذابهم بما قدمت أيديهم قبل إرسال الرسل، وقد قال تعالى: وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا ؟

جوابه:

أن جواب لولا مقدر محذوف، تقديره: لولا أنا إذا عذبناهم [ ص: 286 ] بمعاصيهم قبل الرسل يقولون ذلك لعذبناهم بها قبل الرسالة، لكن يؤخر العذاب إلى ما بعد إرسال الرسل لأن لا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل.

وقوله تعالى: لولا أرسلت إلينا رسولا أي: بعد إبراهيم كما أرسلت إلى بني إسرائيل وفرعون، فألزمهم الحجة بقوله: أولم يكفر الذين أرسل إليهم موسى به، وقالوا: ساحران. والله أعلم.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث