الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى فأصحاب الميمنة ما أصحاب الميمنة

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله؛: فأصحاب الميمنة ما أصحاب الميمنة ؛ رفع بالابتداء؛ والمعنى: "وأصحاب الميمنة ما هم؟! أي شيء هم؟! وأصحاب المشأمة ما أصحاب المشأمة ؛ أي شيء هم؟! وهذا اللفظ مجراه في العربية مجرى [ ص: 109 ] التعحب؛ ومجراه من الله - عز وجل - في مخاطبة العباد مجرى ما يعظم به الشأن عندهم؛ ومثله الحاقة ما الحاقة ؛ و القارعة ما القارعة ؛ ومعنى "أصحاب الميمنة": أصحاب اليمين؛ و"أصحاب المشأمة": أصحاب الشمال؛ وأصحاب اليمين هم أصحاب المنزلة الرفيعة؛ وأصحاب الشمال هم أصحاب المنزلة الدنيئة الخسيسة.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث