الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وما يغني عنه ماله إذا تردى إن علينا للهدى

جزء التالي صفحة
السابق

وما يغني عنه ماله إذا تردى إن علينا للهدى وإن لنا للآخرة والأولى

وما يغني عنه ماله نفي أو استفهام إنكار. إذا تردى هلك تفعل من الردى، أو تردى في حفرة القبر أو قعر جهنم.

إن علينا للهدى للإرشاد إلى الحق بموجب قضائنا أو بمقتضى حكمتنا، أو إن علينا طريقة الهدى كقوله سبحانه وتعالى: وعلى الله قصد السبيل.

وإن لنا للآخرة والأولى فنعطي في الدارين ما نشاء لمن نشاء، أو ثواب الهداية للمهتدين، أو فلا يضرنا ترككم الاهتداء.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث