الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى يا أيها النبي إذا جاءك المؤمنات يبايعنك على أن لا يشركن بالله شيئا ولا يسرقن ولا يزنين ولا يقتلن أولادهن ولا يأتين ببهتان يفترينه بين أيديهن وأرجلهن

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله (تعالى): يا أيها النبي إذا جاءك المؤمنات يبايعنك على أن لا يشركن بالله شيئا ولا يسرقن ولا يزنين ولا يقتلن أولادهن ولا يأتين ببهتان يفترينه بين أيديهن وأرجلهن ؛ أي: لا يأتين بولد ينسبنه إلى الزوج؛ فإن ذلك بهتان وفرية؛ ولا يعصينك في معروف ؛ قيل: لا يعصينك في أمر في النوح؛ وقيل: في تمزيق الثياب؛ وخمش الوجوه؛ ومحادثة الرجال؛ والجملة أن المعنى: "لا يعصينك في جميع ما تأمرهن به بالمعروف". [ ص: 161 ] وروي أن النبي - عليه السلام - جلس على الصفا؛ وجلس عمر - رحمه الله - دونه؛ فكن يبايعن النبي - صلى الله عليه وسلم - على ما تضمنته الآية؛ ويمسحن أيديهن بيد عمر؛ وقيل: "كن يمسحن بأيديهن من وراء ثوب".

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث