الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى يوم يجمعكم ليوم الجمع ذلك يوم التغابن

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله: يوم يجمعكم ليوم الجمع ذلك يوم التغابن ؛ "يوم"؛ منصوب بقوله "لتبعثن ثم لتنبؤن بما عملتم يوم الجمع"؛ و"يوم التغابن": يوم يغبن أهل الجنة أهل النار؛ ويغبن من ارتفعت منزلته في الجنة من كان في دون منزلته؛ وضرب ذلك مثلا للشراء والبيع؛ كما قال: هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم تؤمنون بالله ورسوله ؛ وقال في موضع آخر: فما ربحت تجارتهم وما كانوا مهتدين ؛ وذلك في الذين اشتروا الضلالة بالهدى.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث