الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ما أصاب من مصيبة إلا بإذن الله

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 181 ] وقوله: ما أصاب من مصيبة إلا بإذن الله ؛ معناه: إلا بأمر الله؛ وقيل أيضا: إلا بعلم الله؛ وقوله: ومن يؤمن بالله يهد قلبه ؛ ويسلم في وقت المصيبة لأمر الله؛ يهد قلبه؛ يجعله مهتديا؛ وقرئت: "يهد قلبه"؛ تأويل "هدأ قلبه؛ يهدأ"؛ إذا سكن؛ ويكون على طرح الهمزة؛ ويكون في الرفع "يهدا قلبه"؛ غير مهموز؛ وفي الجزم: "من يؤمن بالله يهد قلبه"؛ بطرح الألف للجزم؛ ويكون التأويل: "إذا سلم لأمر الله سكن قلبه".

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث