الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى قل أرأيتم إن أصبح ماؤكم غورا

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله: قل أرأيتم إن أصبح ماؤكم غورا ؛ أي: غائرا؛ وهو مصدر يوصف به الاسم؛ فتقول: "ماء غور"؛ و"ماءان غور"؛ و"مياه غور"؛ كما تقول: "هذا عدل"؛ و"هذان عدل"؛ و"هؤلاء عدل"؛ ومعنى "معين": جار من العيون؛ وجاء في التفسير: ظاهر؛ والمعنى أنه يظهر من العيون. [ ص: 202 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث