الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر الإخبار عما يجب على المرء من قلة الاشتغال بالنذر في أسبابه

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 222 ] ذكر الإخبار عما يجب على المرء من قلة الاشتغال بالنذر في أسبابه .

4378 - أخبرنا الحسين بن محمد بن أبي معشر قال : حدثنا محمد بن وهب بن أبي كريمة قال : حدثنا محمد بن سلمة عن أبي عبد الرحيم عن زيد بن أبي أنيسة عن سعيد بن الحارث ، قال : كنت عند عبد الله بن عمر بن الخطاب إذ جاءه رجل ، فقال : يا أبا عبد الرحمن إن ابنا لي كان بأرض فارس فوقع بها الطاعون ، فنذرت إن الله نجى لي ابني أن يمشي إلى الكعبة ، وإن ابني قدم فمات ، فقال له عبد الله : أوف بنذرك ، فقال له الرجل : إنما نذرت أن يمشي ابني ، وإن ابني قد مات ، فغضب عبد الله وقال : أولم تنهوا عن النذر ؟ سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : إن [ ص: 223 ] النذر لا يقدم شيئا ، ولا يؤخره ، ولكن الله ينزع به من البخيل ، فلما رأيت ذلك قلت للرجل : انطلق إلى سعيد بن المسيب فسله ، فانطلق إليه فسأله ، ثم رجع ، فقلت : ماذا قال لك ؟ قال : امش عن ابنك ، قال : أيجزئ عني ذلك ؟ فقال سعيد بن المسيب : أرأيت لو كان على ابنك دين فقضيته أكان يجزئ عنه ؟ قلت : بلى ، قال : فامش عن ابنك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث