الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى تلك آيات الله نتلوها عليك بالحق

جزء التالي صفحة
السابق

تلك آيات الله نتلوها عليك بالحق فبأي: حديث بعد الله وآياته يؤمنون

تلك آيات الله مبتدأ وخبر وقوله تعالى: نتلوها عليك حال عاملها معنى الإشارة. وقيل: هو الخبر و"آيات الله" بدل أو عطف بيان. بالحق حال من فاعل "نتلو" ومن مفعوله أي: نتلوها محقين أو ملتبسة بالحق. فبأي حديث من الأحاديث. بعد الله وآياته أي: بعد آيات الله، وتقديم الاسم الجليل لتعظيمها كما في قولهم: "أعجبني زيد وكرمه" أو بعد "حديث الله" الذي هو القرآن حسبما نطق به قوله تعالى: نزل أحسن الحديث وهو المراد بآياته ومناط العطف التغاير العنواني. يؤمنون بصيغة الغيبة وقرئ بالتاء.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث