الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى " ويل لكل أفاك أثيم "

القول في تأويل قوله تعالى : ( ويل لكل أفاك أثيم ( 7 ) يسمع آيات الله تتلى عليه ثم يصر مستكبرا كأن لم يسمعها فبشره بعذاب أليم ( 8 ) ) [ ص: 63 ]

يقول - تعالى ذكره - : الوادي السائل من صديد أهل جهنم ، لكل كذاب ذي إثم بربه ، مفتر عليه ( يسمع آيات الله تتلى عليه ) يقول : يسمع آيات كتاب الله تقرأ عليه ( ثم يصر ) على كفره وإثمه فيقيم عليه غير تائب منه ، ولا راجع عنه ( مستكبرا ) على ربه أن يذعن لأمره ونهيه ( كأن لم يسمعها ) يقول : كأن لم يسمع ما تلي عليه من آيات الله بإصراره على كفره ( فبشره بعذاب أليم ) يقول : فبشر يا محمد هذا الأفاك الأثيم الذي هذه صفته بعذاب من الله له . ( أليم ) : يعني موجعا في نار جهنم يوم القيامة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث